مستشار دولي : هذه المدن التونسية الاكثر عرضة للفيضانات ولا بد من هذه الاجراءات لحمايتها

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 7:25 مساءً
مستشار دولي : هذه المدن التونسية الاكثر عرضة للفيضانات ولا بد من هذه الاجراءات لحمايتها

كشف المستشار الدولي في علم المياه والتهيئة الترابية وتخطيط الموارد المائية ، محمد هادي اللواتي في حوار لـ’وات’ اليوم الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 أن الفيضانات التي اجتاحت ولاية نابل يوم 22 سبتمبر 2018، لم تكن ناجمة عن تنفيس السدود وانما لعدة عوامل ساهمت في حدوث هذه الكارثة التي قد تتكرر في مدن تونسية أخرى إذا لم تتخذ الإجراءات المناسبة.

كما تحدث المستشار الدولي عن المدن التونسية الأكثر عرضة لمخاطر الفيضانات، قائلا ‘ باستثناء المدن التي بناها الرومان، الذين كانوا يبحثون عن المرتفعات (لأسباب مختلفة متعلقة بالسلامة)، فان كل مدننا محاذية للمجاري المائية ولتدفق السيول ويتعلق الأمر، خاصة، بمدينة بوسالم (ولاية جندوبة) الواقعة بين واديي مجردة وبوهرتمة وكذلك مدينة الجديدة (ولاية منوبة) والمتواجدة بين واديي مجردة وشفرو علاوة على مدينة سليانة بين واديي سليانة وماسوج ونابل الموجودة بين وادي سوحيل والعديد من الاودية الصغيرة علاوة على مدن اخرى مثل المكناسي (ولاية سيدي بوزيد) وصفاقس. 

وأضاف ‘ أرى أنه من المهم تغيير أساليب التصرف في المناطق الحضرية ذلك ان الأساليب المنتهجة، حاليا، في هذه المناطق أدت إلى تأزم الوضع ‘.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.