“الغارديان” تلتقي والدة بن لادن : الإخوان المسلمين غيروا ابني في الجامعة !

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 أغسطس 2018 - 4:09 صباحًا
“الغارديان” تلتقي والدة بن لادن : الإخوان المسلمين غيروا ابني في الجامعة !

التقت صحيفة الغارديان البريطانية لأول مرة مع والدة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن علياء غانم في منزلها، وكانت ملاحظة الصحيفة أن والدته التي تبلغ السبعين من العمر مازالت تعلق صوره في كل أنحاء المنزل.

وتقول غانم ان حياتها اصبحت صعبة دون بن لادن :”أخر مرة رايته فيها كانت في أفغانستان عام 1999 وكان المكان قريب من المطار الذي استولوا عليه من الروس وكان سعيداً جداً باستقبالنا وكان يرافقنا في جولات على المكان في كل يوم من الأيام التي تواجدنا فيها هناك”.

وأضافت:”لم أرغب في أن يحدث كل ذلك. تساءلت كثيرًا عن الأسباب التي تدفعه إلى التخلي عن كل شيء بهذه الطريقة”.

وأشارت إلى أنه في العشرينات من عمره أصبح له شخصية قوية، وذلك أثناء دراسته للاقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز في مدينة جدة، وحيث أصبح متطرفاً أيضاً.

وتابعت والدته، خلال الحوار الذي أجري في منزل العائلة في جدة بحضور شقيقه أحمد وحسن: “لقد غيره الناس في الجامعة. أصبح رجلا مختلفا”، موضحة أن أحد الرجال الذين قابلهم هناك هو عبد الله عزام، وهو عضو في جماعة “الإخوان المسلمين” الذي نُفي لاحقا من المملكة العربية السعودية وأصبح مستشارا له.

وأضافت: “لقد كان طفلا جيدا إلى أن التقى ببعض الأشخاص الذين غسلوا دماغه في أوائل العشرينات من عمره. كنت أقول له دائما أن يبتعد عنهم، ولم يعترف لي أبدا بما كان يفعله، لأنه كان يحبني كثيرا”.

من جهته قال أحمد شقيق أسامة بن لادن “لقد مرّت حوالي 17 عامًا على أحداث 11 سبتمبر، إلا أن والدتي لا تزال تنكر أن أسامة له علاقة بها، لقد أحبته كثيرًا وترفض إلقاء اللوم عليه فيما حدث فرضوا علينا حظر سفر في السعودية. حاولوا قدر استطاعتهم إبقاء العائلة تحت السيطرة”.

وأضاف ان العائلة خضعت جميعاً للاستجواب من السلطات، ومُنِعوا، لفترة طويلة، من مغادرة البلاد وبعد انقضاء نحو عقدَين من الزمن، بات بإمكان آل بن لادن التنقّل، بحرية نسبياً، داخل المملكة وخارجها”.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.