التفاصيل الكاملة لعملية غار الدماء الارهابية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 10:06 صباحًا
التفاصيل الكاملة لعملية غار الدماء الارهابية

أفادت مصادر أمنية في تصريح لوات  أن الارهابين، استخدموا ، في الاعتداء الارهابي الذي نفذوه أمس الاحد، في منطقة الشهيد على مستوى جسر قنطرة علي مبيلي بالطريق الرابطة بين المحمية الوطنية الفايجة ومنطقة الصريا من معتمدية غار الدماء، وأسفر عن استشهاد ستة أعوان من الحرس الوطني وجرح ثلاثة أخرين، قنبلة يدوية الصنع تم تفجيرها في منعرج على حافة الطريق قرب جرف ترابي يحجب الرؤية عن سيارتي الحرس الوطني.

وبعد تفجير القنبلة اليدوية اطلق الارهابيون وابلا من الرصاص على أعوان الحرس التسع من ثلاثة اتجاهات، إثنان منهما متضادتان والثالث داعم من خلال توسطه هلال الهجوم، مع استخدام ثلاثة أنواع من الرصاص واغصان الأشجار في اتجاهين مختلفين وفي أماكن قريبة جدا من حافة الطريق والمنعرج الذي جدت به حادثتا الانفجار والقتل، وفق ما أكدته نفس المصادر الامنية.

واكد شهود عيان أن المنطقة التي نصب فيها الكمين هي منطقة تنعدم فيها تغطية الهاتف الجوال والانترنات بما من شانه أن يمنع أي محاولة للاتصال والاعلام والاستنجاد، وان عددا من المواطنين كثيرا ما اشتكوا من هذه المسألة وطالبوا بمعالجة هذا النقص في التغطية . 

كما تفيد المعطيات الأولية أن الاهابيين استولوا على سلاح الاعوان الذين استشهدوا باستثناء أحد الاعوان الذي تمكن من الهروب، واخر اوهمهم بانه قتل قبل ان يتم اسعافه من قبل عمال الحضائر الذين حضروا على عين المكان وفق ما ادلوا به في تصريحات متطابقة لوات، موضحين أن العون الذي تمكن من إنقاذ نفسه تمدد بين القتلى موحيا للارهابيين بانه قتل بعد ان طلى وجهه بقليل من الدماء، وفق ما صرح به لشهود. 

وذكرت مصادر امنية ان الارهابيين اعدوا جيدا العملية ودرسوا المنطقة قبل تنفيذ العملية.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.