مارك زوكربرغ : أنا نادم وأعتذر !

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 9:46 صباحًا
مارك زوكربرغ : أنا نادم وأعتذر !

قال رئيس مجلس إدارة فايسبوك مارك زوكربيرغ، اليوم الإثنين 9 أفريل 2018، إنه يتحمل شخصيا مسؤولية الثغرات الأمنية في أكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم مع اقتراب موعد مثوله أمام الكونغرس الأمريكي.

ونشرت لجنة التجارة في الكونغرس الأمريكي، تعليقات لمارك زوكربيرغ تضمنت اعترافات له بأنه كان مثاليا جدا وفشل في إدراك كيف يمكن لهذه المنصة التي يستخدمها ملياري شخص ان يتم استغلالها والتلاعب بها.

وحسب شهادة مكتوبة نشرتها اللجنةـ فقد قال مارك زوكربيرغ “لم تكن لدينا رؤية واسعة كفاية لمسؤوليتنا، وهذا كان خطأ كبير. لقد كان خطأي وأنا اعتذر”، مضيفا “أنا بدأت فيسبوك وأنا أديره وأنا مسؤول عما يحدث هنا”.

وفي تعليقاته المكتوبة وصف زاكربرغ فيسبوك بأنها “شركة مثالية ومتفائلة”، وقال “لقد ركّزنا على كل الاشياء الجيدة التي يمكن ان ينتج عنها وصل الأشخاص بعضهم ببعض”، لكنه اعترف أنه “من الواضح الآن أننا لم نفعل ما ينبغي لمنع استخدام هذه الادوات للأذية ايضا. وهذا ينطبق على الأخبار المضللة والتدخل الأجنبي في الانتخابات وخطاب الكراهية اضافة الى المطورين وخصوصية البيانات”، وفق وكالة فرانس برس.

وعدد قائمة من الخطوات التي أعلنها فايسبوك وتهدف الى تجنب الاستخدام غير المناسب للمعلومات من طرف ثالث مثل كامبريدج اناليتيكا، مشيرا الى أن تطبيقات أخرى يتم التقصي عنها لتحديد ما إذا كان أصحابها قد قاموا بعمل خاطىء.

وقال زوكربيرغ في هذا الصدد “نحن في عملية تقصي عن كل تطبيق كان له دخول على كمية كبيرة من المعلومات قبل ان نقفل منصتنا عام 2014″، مضيفا “اذا اكتشفنا نشاطا مشبوها، سوف نقوم بتدقيق جنائي كامل. واذ وجدنا ان احدا قد استخدم البيانات بشكل غير مناسب فسوف نحظرهم ونخبر كل الاشخاص الذين تاثروا”.

وسيمثل مارك زوكربيرغ، غدا الثلاثاء 10 أفريل أمام مجلس الشيوخ والأربعاء أمام مجلس النواب وسط عاصفة حول سرقة معلومات ملايين الاشخاص من مستخدمي الموقع من قبل شركة كامبريدج اناليتيكا البريطانية التي عملت لصالح حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.