المغرب على خطى تونس : مثقفون يوقعون عريضة من أجل المساواة في الميراث

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 مارس 2018 - 12:11 صباحًا
المغرب على خطى تونس : مثقفون يوقعون عريضة من أجل المساواة في الميراث

وقع عشرات المثقفين المغربيين الأربعاء عريضة تدعو إلى إنهاء ما اعتبروه تمييزا ضد المرأة في قوانين الميراث، لا سيما قاعدة “التعصيب” التي يرونها “ظالمة”.

ووقع الأربعاء أكثر من مئة مثقف مغربي عريضة تدعو إلى وضع حد لما رأوا فيه تمييزا ضد المرأة في قوانين الميراث.

وطالبوا بإلغاء قاعدة “التعصيب” في الإرث التي اعتبروها “ظالمة” للمرأة. والإرث بالتعصيب أمر تقديري وليس مثل الإرث بالفرض المحدد بالنص.

وجاء في العريضة “إن اليتيمات اللواتي ليس لهن أشقاء، عليهن (بحسب قاعدة التعصيب) أن يتقاسمن الإرث مع أقرب الذكور إلى المتوفي (..) حتى إن كانوا مجهولين ولم يسبق لهم الاتصال بالأسرة”.
وتابعوا أن الواقع اليوم هو أن “الأسرة المغربية تقتصر في أغلب الأحيان على الوالدين والأبناء (..) ولهذا يصبح مبدأ التعصيب ظالما”.

وافتتح النقاش في المغرب حول موضوع الميراث في 2015 وسط مواقف متباينة بين من ينتقدون القوانين “التي لا تحقق المساواة”، ومن يرفضون كل نقاش في مسألة تم تفصيلها في نصوص مقدسة.

وتظاهر أكثر من ألف شخص في العاشر من مارس في العاصمة التونسية للمطالبة بالمساواة في الميراث، معتبرين أنه منصوص عليها في دستور الجمهورية الثانية في تونس للعام 2014.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.