امريكا تطالب رسميا بتسليمها العقل المدبر للهجوم الارهابي على كنيس جربة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 18 يناير 2018 - 5:16 مساءً
امريكا تطالب رسميا بتسليمها العقل المدبر للهجوم الارهابي على كنيس جربة

وجه القضاء الأميركي، مساء أمس الأربعاء 17 جانفي 2018، الاتهام الى مخطط اعتداء كنيس جربة سنة 2002 الالماني كريستيان غانزارسكي وطالب بترحيله من فرنسا حيث لا يزال موقوفا وكان هاجم ثلاثة حراس مؤخرا.

يشارف غانزارسكي، الموقوف منذ 2003 والذي حكم عليه في 2009 بالسجن 18 عاما، على انهاء عقوبته في فرنسا لكنه أبلغ مؤخرا بطلب ترحيله ما يعرضه الى محاكمة جديدة وعقوبة جديدة.

وكان غانزارسكي هاجم في 11 ديسمبر الفارط حراسا في سجن فاندان لو فييه الخاضع للحراسة المشددة (شمال) مستخدما مقصا وشفرة حلاقة ما ادى الى اصابة ثلاثة منهم بجروح طفيفة.

وادى الهجوم الى تعبئة كبيرة بين العاملين في السجون في كل انحاء فرنسا.

ومثل غانزارسكي الاثنين امام قاضي تحقيق لمكافحة الارهاب في باريس وجه اليه تهمة محاولة الاغتيال ما يعني انه يمكن ان تتم ادانته مجددا في فرنسا وبالتالي ارجاء ترحيله.

وكان غانزارسكي (51 عاما) ادين في فرنسا بتهمة التواطؤ في الاعتداء على كنيس جربة في تونس والذي اوقع 21 قتيلا في أفريل 2002.

وكان سقوط قتيلين من الفرنسيين بين الضحايا الدافع وراء اطلاق الاجراء القضائي في فرنسا.

وغانزارسكي الذي اعتنق الاسلام هو المسؤول السابق في صيانة وتشفير شبكات اتصال تابعة لتنظيم القاعدة واقام مع اسامة بن لادن في افغانستان.

الاربعاء وجه المدعي الفدرالي في مانهاتن الاتهام الى غانزارسكي حول مشاركته الفاعلة في تنظيم القاعدة اذ التقى اسامة بن لادن والعديد من المسؤولين في التنظيم في العام 2000.

وجاء في البيان الاتهامي ان غانزارسكي قدم دعما لوجستيا للتنظيم واشار الى علمه بانه يتم التحضير الى هجوم على نطاق واسع قبل اعتداءات 11 سبتمبر 20010.

ووجه المدعي جيفري بيرمان اربعة اتهامات الى غانزارسكي خصوصا تشكيل عصابة اجرامية بهدف اغتيال رعايا اميركيين عقوبتها لوحدها السجن مدى الحياة.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.