عاجل / الافريقي يستنكر ويندد ويحتج رسميا على طاقم تحكيم الدربي !

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 12:38 صباحًا
عاجل / الافريقي يستنكر ويندد ويحتج رسميا على طاقم تحكيم الدربي !

أعلن النادي الإفريقي، في بيان رسمي اليوم الثلاثاء 5 ديسمبر 2017، عن احتجاجه رسميا على طاقم تحكيم دربي العاصمة الأخير، وكذلك التعاطي الإعلامي مع المباراة والذي اعتبرته الهيئة التسييرية للنادي غير نزيه ومنحاز.

وجاء بيان الإفريقي كما يلي:

تبعا لمباراة الدربي الأخيرة التي جمعت النادي الإفريقي بالترجي الرياضي التونسي يهم إدارة النادي الإفريقي توضيح النقاط التالية :

• حيث أن ما شهدته المباراة من مظالم تحكيمية ساهمت في تغيير مجرى المباراة و في نتيجتها وحرمت النادي الإفريقي من ضربة جزاء واضحة، في حين منحت أخرى للفريق المنافس ظلما و بهتانا، علاوة عن بقية الأخطاء التحكيمية الأخرى التي شهدناها طيلة فترات المقابلة, لا يمكننا إلا أن نعبر عن استيائنا وأسفنا من مثل هذه الأخطاء التي أصبحت متكررة وتخدم فرقا دون أخرى وهو ما يبعث على الريبة والحيرة مما قد تؤول إليه بطولتنا من مظاهر محاباة أو تحيز لفريق دون آخر وهو ما جعلنا نراسل الجامعة التونسية لكرة القدم لتذكيرها بمهمتها كمشرف عام على رياضة كرة القدم في تونس ونطلب منها التدخل لأخذ الإجراءات اللازمة والكفيلة بحفظ حقوق النادي الإفريقي حتى لا يهضم حقه مرة أخرى من أي كان.

• وحيث أن جمعية النادي الإفريقي كانت ولا تزال داعمة ومساهمة فاعلة في إرساء إعلام رياضي حر وشفاف ونزيه، وهو ما سعينا إلى تكريسه من خلال تفاعلاتنا مع مختلف وسائل الإعلام لاسيما برنامج الأحد الرياضي الذي ظل لسنوات منارة للإعلام الرياضي ومنبرا لكل الأندية التونسية لكي يكون لها صوت وتتفاعل مع المتغيرات الرياضية.

إلا أن ما شهدناه خلال الحصة الأخيرة للبرنامج وتغطيته لمباراة الدربي لهو باعث على الخيبة والأسف لاسيما بعد التفاعلات السلبية لمقدم البرنامج ومساعديه الذي عمدوا إلى تتفيه الأخطاء التحكيمية الخطيرة والمسترابة التي شهدتها المقابلة في سعي محموم إلى تبرئة متعمدة للطاقم التحكيمي وكأن شيئا لم يكن، علاوة على ذلك فقد قام القائمون على البرنامج بتجاهل اتصال مسؤولي النادي من ناطق رسمي و مكلف بالإعلام قصد التفاعل مع ما قيل طيلة تغطية المقابلة المذكورة وبصورة متعمدة وغير مبررة وكأنهم نسوا أنهم يمثلون مؤسسة عمومية لنا فيها حق التفاعل كما هو الحال لكل الأندية التونسية, و لا يمكن توصيف هذا الفعل إلا في إطار عدم الإحترام لمسؤولي النادي و محاباة طرف على حساب آخر، و لقد شاهدنا نفس الأشخاص القائمين على البرنامج ينظّرون في الدفاع على حقوق الأندية والنزاهة والاستقامة والتجرد و حيث أن هذه الأفعال غير مقبولة بالمرة، لذافقد قررنا هيئة ومسؤولين و لاعبين مقاطعة البرنامج المذكور.

• وحيث أن هذين التفاعلين يندرجان في إطار سعينا لحماية حقوق النادي و الذود عنه من أي ظلم أو تعدّ أو تحقير، وعلي فإننا ندعو كافة أحباء النادي إلى الاصطفاف خلف الهيئة في هذا التمشي, حتى لا يفكر أيّ كان في أن تسوّل له نفسه التعدي على نادينا أو هضم حقوقه، بعد اليوم فمن تعدى على نادينا فقد تعدى على شعبه.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.