عاجل /أردوغان يهدد واشنطن: سنحرك العالم الإسلامي برمته

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 8:17 مساءً
عاجل /أردوغان يهدد واشنطن: سنحرك العالم الإسلامي برمته

وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، عزم الولايات المتحدة نقل سفارتها في إسرائيل إلى مدينة القدس المحتلة، بـ”المشروع الرامي لزعزعة الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط برمتها” ويستدعي الى قطع العلاقات الدبلوماسية.

وأوضح أردوغان، في كلمة ألقاها خلال حضوره مؤتمر “المرأة في الأعمال الدولية” بأنقرة، أنّ تركيا ستستخدم كافة الوسائل الدبلوماسية للتصدي لتلك الخطوة المحتملة، مؤكدا أنّ هذه المسألة تعتبر من الخطوط الحمراء بالنسبة لأنقرة، مشيرا إلى أنّه في حال اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، فإن تركيا ستدعو منظمة التعاون الإسلامي إلى قمة بهذا الشأن على اعتبار أنها رئيسة الدورة الحالية.

وشدد على أن أنقرة لن تظل مكتوفة الأيدي حيال احتمالية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وستبذل قصارى جهدها لعرقلة هذا المشروع ، مؤكدا ان تركيا ستعمل على تحريك العالم الاسلامي ضد واشنطن.

ومؤخراً، تداولت وسائل إعلام أمريكية تقارير بشأن عزم ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل، وقال مسؤولون أمريكيون، الجمعة الماضي، إن ترامب، يعتزم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب يلقيه غدا الأربعاء.

وفي 2002، أصدر الكونغرس الأمريكي تشريعاً تضمن تحويل السفارة الأمريكية في القدس إلى تل أبيب، إلا أن الرئيس جورج دبليو بوش، وقتها قرر عدم تفعيل تلك الفقرة، وتأجيل التنفيذ لمدة 6 أشهر، واعتاد خلفاؤه تجديد قرار التعليق بشكل متواصل.

ومطلع جويلية الماضي، وقّع ترامب، الذي تولى السلطة في 20 جانفي 2017، مذكرة بتأجيل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس لمدة 6 أشهر، انتهت أمس الإثنين، ويتوقع أن يسلم ترامب موقفه للكونغرس في وقت لاحق اليوم، وسط تحذيرات عربية وإسلامية من مغبة نقل السفارة.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.