جامعية تستقيل بعد ابلاغها عن شبهة فساد في وزارة الثقافة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 5:32 مساءً
جامعية تستقيل بعد ابلاغها عن شبهة فساد في وزارة الثقافة

أعلنت الجامعية هالة الوردي خلال ندوة صحفية عُقدت أمس الثلاثاء تخليها عن مهامها على رأس الإدارة العامة للكتاب بعد إبلاغها عن شبهة فساد تجاهلتها وزارة الشؤون الثقافية.

من جهتها أعلنت مايا القصوري رئيسة اللجنة الفنية الاستشارية للكتاب عن استقالتها من منصبها لنفس السبب.

يشار إلى أن هالة الوردي ذكرت خلال الندوة الصحفية أن ناشرا زوّر امضاء كاتب للتمتع بالدعم .وأضافت أنها باكتشاف عملية التحيل اتصلت بوزير الشؤون الثقافية لإبلاغه بشبهة الفساد مقترحة عليه عقد اجتماع يوم 17 نوفمبر الجاري لإعلام المصالح المعنية بذلك.

وأضافت أن الوزير اتصل بها يوما قبل موعد الاجتماع لإبلاغها بإلغائه بذريعة غضب الناشر ورفضه الاتهامات الموجهة إليه.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.