ناسا ترصد جسما يمر قرب الشمس قادما من نظام شمسي آخر

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 أكتوبر 2017 - 11:02 مساءً
ناسا ترصد جسما يمر قرب الشمس قادما من نظام شمسي آخر

علماء الفضاء في حيرة منذ أيام، من جسم يعتقدون أنه صخرة قطرها 400 متر، مرت قرب الشمس بسرعة 25 كيلومتراً بالثانية، أو 90 ألفا بالساعة، وهي ليست كويكباً من النظام الشمسي، بل سلك في الكون قادما من نظام شمسي آخر فيه، ليصبح أول زائر فضائي يحل ضيفا على عالم بني البشر.
لا أحد يدري بعد من أين جاء هذا الكويكب الذي سموه A/2017 U1 ورصده علماء “ناسا” بحماسة كبيرة، الى درجة أن أحدهم، وهو Paul Chodas العامل بقسم مختص في الوكالة الفضائية الأميركية بالكويكبات الزائرة، قال : “كنا بانتظار هذه الزيارة منذ زمن بعيد” شارحا أن رؤية أجسام من نظام شمسي آخر كانت مجرد نظريات “أما الآن فنصدق ذلك لأول مرة، فيما لو تأكد فعلا أن هذا الكويكب مصدره الفضاء الخارجي” وفق تعبيره.
اكتشفه في 19 أكتوبر الجاري فلكيون قيّمون على تليسكوب “جامعة هاواي” الأميركية، ممن ذكر أحدهم اسمه Rob Veryk بعد أن استغرب طبيعة مداره في فضاء النظام الشمسي: “إن حركة هذا الجسم الحجري يصعب تفسيرها كحركة جسم من داخل نظامنا الشمسي، لأنها كبيرة جدا” كما قال.
ذكر “فيريك” أيضا، أن الحسابات التي أجراها هو وزملاؤه تدل أن مصدر الجسم هو كوكبة معروفة للفلكيين باسم Lyra .

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.