الشرطة الفرنسية لم تقدم لها الحماية: الاعتداء على صحفية تونسية في ضواحي باريس

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 1 أبريل 2017 - 10:53 مساءً
الشرطة الفرنسية لم تقدم لها الحماية: الاعتداء على صحفية تونسية في ضواحي باريس

تعرضت الصحفية التونسية ومراسلة الأناضول، هاجر مطيري، اليوم في باريس ، لاعتداء من قبل مؤيدين لكيان الاحتلال الصهيوني نظموا مظاهرة مضادة لتجمع رافض لاحتلال الأراضي الفلسطينية. وقد تعرضت هاجر مطيري للاعتداء بالعنف الجسدي أثناء قيامها بأخذ صور للمظاهرة الداعمة لكيان الاحتلال بعد حصولها على تصريح من الشرطة.

ولم تتخذ الشرطة الفرنسية أي إجراءات ضد المعتدين لكنها قامت بطرد الصحفية بالقوة من تلك المنطقة.

وكانت 40 جمعية قد نظمت، تجمعا في باريس، احتجاجا على احتلال الأراضي الفلسطينية، ودعما للشعب الفلسطيني، شارك فيه قرابة 200 شخص.

وبالتزامن مع ذلك نظمت مجموعة من مؤيدي كيان الاحتلال مظاهرة مضادة عند نقطة قريبة من التجمع، ما أدى لوقوع مناوشات بين الطرفين لبعض الوقت.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.