النقابات الطبية تتظاهر ضد مواصلة احتجاز طبيبين منذ شهر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 مارس 2017 - 6:32 مساءً
النقابات الطبية تتظاهر ضد مواصلة احتجاز طبيبين منذ شهر

تظاهر مئات العاملين بقطاع الصحة في تونس، اليوم الأربعاء، بوقفة احتجاجية أمام قصر الحكومة بساحة القصبة، للمطالبة بالإفراج عن اثنين من زملائهم المحتجزين منذ شهر على خلفية اتهامهما بـ”أخطاء طبية”.
وشارك في الوقفة مئات من موظفي قطاع الصحة، جاؤوا من مختلف المناطق الداخلية للبلاد.
ونظّم الوقفة نقابات “العامة لقطاع الصحة”، و”العامة للأطباء والصيادلة الاستشفائيين”، و”العامة للأطباء والصيادلة الجامعيين” التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل.
وعلى هامش الوقفة، وفي تصريح للأناضول، قالت الكاتبة (الأمين) العامة لنقابة الأطباء والصيادية الاستشفائيين، حبيبة الميزوني، إن “مطالبنا الإفراج عن زملائنا صالح عبد اللاوي، وسليم الحمروني، ورفض الفراغ التشريعي في قطاع الصحة، وحقنا في قانون أساسي، وإصلاح حقيقي وجذري للمستشفيات والقطاع الصحي بصفة عامة”.
وأكدت الميزوني أن “الحكومة لم تتفاعل مع هذه المطالب ولا يوجد أي تفاعل من وزارة الصحة”، مطالبة بـ”التسريع في الإصلاحات في القطاع تشمل المنظومة التشريعية والعجز المالي في المستشفيات”.
من جهته أشار عبد الفتاح عياري، الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للصحة، خلال الوقفة، إلى انطلاق ما وصفه بـ “الملحمة النضالية الكبرى التي لا رجوع عنها حتى تحقيق كل المطالب”.
وقال عياري “نحن حددنا انطلاق الملحمة وهم (الحكومة) سيحددون نهايتها التي لا تكون إلاّ بتحقيق المطالب مهما كان الثمن”.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.