سوريا: ارهابيون تونسيون يقودون “انقلابا داخليا” ضد البغدادي !

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 مارس 2017 - 10:04 مساءً
سوريا: ارهابيون تونسيون يقودون “انقلابا داخليا” ضد البغدادي !

قامت مجموعة من التونسيين في مدينة الرقة السورية، بانقلاب على تنظيم “داعش” الإرهابي، وخرجت عن إرادة زعيمه أبو بكر البغدادي وكفّرته، احتجاجاً على “ظروفهم المعيشيّة”.
;حسب ما ذكر موقع “الميادين نت”، الأثنين، نقلا عن منشورات لناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي التي تعود لمصدر محلى في مدينة الرقة، فإن مدينة الرقة “معقل التنظيم” شهدت اضطراباً من نوع آخر لم يألفه سكّانها طوال السنوات الماضية، ذلك إثر قيام مجموعة كبيرة من “المهاجرين العرب”، من الجنسية التونسية، بالانقلاب على تنظيم “داعش” ، احتجاجا على الظروف التي يعيشونها.
وقال المصدر، الذى رفض الكشف عن هويّته لأسباب أمنية:” إن الأمور تحوّلت إلى انقلاب لعدد من التونسيين على ما يسمّى “الخلافة” والخروج على البغدادي وتكفيره، وحصلت مشادات كلاميّة سرعان ما تحوّلت إلى مناوشات بالأسلحة الخفيفة مع عناصر آخرين من التنظيم، مما حدا بأحد المقاتلين التونسيين من تفجير نفسه وسط مجموعة كبيرة من الأمنيين وعناصر الشرطة العسكرية التابعة لتنظيم “داعش”، ما تسبب بقتل 20 منهم، وإفساح المجال لفرار بعض “الانقلابين” خارج المدينة”، وفق موقع روسيا اليوم.
كما أكد المصدر، أنّ التوتّر ما زال قائماً، وسط حملات تفتيش ومداهمات تطول أماكن تمركزهم في الرقة. وتتزامن هذه التطورات مع الخسائر المتوالية التي مُنِى بها التنظيم في الموصل وريف حلب الشرقي، إضافة إلى خسارته مدينة تدمر الاستراتيجية قبل أيام في سوريا.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.