مقاتلات روسية قصفت قوات تدعمها واشنطن في سوريا!

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 مارس 2017 - 11:03 مساءً
مقاتلات روسية قصفت قوات تدعمها واشنطن في سوريا!

قصفت مقاتلات روسية قوات تدعمها الولايات المتحدة في العديد من القرى الصغيرة شمال سوريا بعد ان اعتقدت خطأ أن قوات تنظيم الدولة الاسلامية تتواجد في تلك المنطقة، بحسب ما اعلن جنرال اميركي بارز الاربعاء.
وصرح الجنرال ستيفن تاونسند للصحافيين أن مقاتلات روسية واخرى تابعة للنظام السوري قصفت قرى الى الجنوب الشرقي من مدينة الباب في محافظة حلب الثلاثاء، ما اسفر عن عدد غير محدد من الاصابات.
وقال أن الروس على ما يبدو لاحظوا خروج عدد من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية من المنطقة، ولذلك افترضوا خطأ أن القوات القادمة هي من الجهاديين.
وصرح للصحافيين “قصفت عدد من المقاتلات الروسية ومقاتلات النظام (السوري) بعض القرى التي أعتقد أنهم ظنوا أن داعش يسيطر عليها .. ولكن كان على الارض في الحقيقة عدد من عناصر التحالف العربي السوري الذي ندعمه”
وقوات التحالف العربي السوري هي جزء من تحالف اوسع يدعى “قوات سوريا الديموقراطية” التي تتألف من فصائل كردية وعربية تدربها الولايات المتحدة وتقدم لها المشورة لقيادة القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية.
وأضاف تاونسند أن القوات الاميركية كانت على بعد اقل من خمسة كيلومترات من القرى التي تعرضت للقصف ولاحظوا القصف.
وأضاف أن الجنود الاميركيين ابلغوا عن الخطأ الذي تم إبلاغ الروس به بسرعة عن طريق خط خاص مخصص لمنع التصادم بين قوات الطرفين بعد الاتفاق عليه بين البلدين لتجنب حدوث أية أخطاء.
وقال تاونسند “اصبح واضحا أن الضربات تصيب عددا من مواقع التحالف السوري”.
وأوضح “تم إجراء بعض الاتصالات السريعة عبر قنوات منع التصادم، واستقبلها الروس وأوقفوا القصف هناك”.
وأحال تاونسند الأسئلة عن أية اصابات إلى تحالف القوات السورية.
ويوجد حاليا نحو 500 جندي اميركي في سوريا وجميعهم تقريبا من كوماندوز العمليات الخاصة. ويقتصر دورهم على تقديم النصائح للقوات المحلية والبقاء خلف الخطوط الأمامية.
ويتزايد تعقيد الحرب السورية، حيث تشن روسيا حملة قصف لدعم نظام الرئيس السوري بشار الاسد إلا أنها تقصف أحيانا تنظيم الدولة الاسلامية.
أما تركيا فقد دخلت شمال سوريا وتقاتل التنظيم الجهادي كما تحاول مواجهة القوات الكردية التي تدعمها الولايات المتحدة.
وتحاول الولايات المتحدة دعم الاكراد دون اغضاب حليفتها تركيا.
وقال تاونسند “الوضع الميداني في ارض المعركة معقد للغاية حيث توحد ثلاثة جيوش وقوة عدو في نفس المنطقة الضيقة”.
وأضاف “الوضع صعب ومعقد جدا .. يجب على الجميع التركيز على داعش .. وليس قتال بعضهم البعض عن عمد أو عن غير عمد”.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.