القبض على 16 شخصا يشتبه في صلتهم بسرقة كيم كارداشيان في باريس

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 3:12 مساءً
القبض على 16 شخصا يشتبه في صلتهم بسرقة كيم كارداشيان في باريس

ألقت الشرطة الفرنسية اليوم الاثنين القبض على 16 شخصا لصلتهم بجريمة سرقة تعرضت لها نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان في باريس.

وقالت الشرطة الفرنسية آنذاك إن ملثمين سرقوا من كارداشيان (36 عاما) مجوهرات قيمتها نحو تسعة ملايين يورو (9.5 مليون دولار) تحت تهديد السلاح بعد أن قيدوها في شقتها في باريس في الثالث من أكتوبر وفروا مستخدمين دراجات.

وقال مسؤول من الشرطة إن العديد من الذين ألقي القبض عليهم في عمليات منسقة نفذتها الشرطة في أماكن مختلفة من فرنسا من المعروفين في عالم الإجرام تزيد أعمارهم عن 50 عاما وبينهم ثلاث نساء على الأقل.

وقالت الشرطة في ذلك الوقت إن مهاجمين ملثمين يرتدون ملابس تحمل شارات الشرطة هاجموا كارداشيان في الساعات الأولى من صباح يوم الثالث من أكتوبر داخل المبنى السكني الخاص الذي كانت تقيم فيه أثناء حضورها أسبوع الموضة في باريس وقيدوها تحت تهديد السلاح وفروا حاملين معهم خاتما ومجوهرات أخرى.

ووقعت أغلب اعتقالات اليوم في منطقة باريس. ونفذت إحداها في مدينة روان إلى الشمال وأخرى في جراس خلف التلال المحيطة بشاطئ الريفييرا.

وأفادت تقارير إذاعية وتلفزيونية فرنسية أن آثار الحمض النووي التي عثر عليها في موقع السرقة قادت الشرطة إلى المشتبه بهم وأنهم سيحتجزون لاستجوابهم ربما لمدة أربعة أيام في مقر الشرطة بوسط باريس.

وصدمت كارديشيان المتزوجة من مغني الراب الأمريكي كاني وست لكن لم تلحق بها أضرار بدنية وفقا لما ذكره مسؤول دعايتها في ذلك الوقت.

وتصدرت أنباء السرقة عناوين الصحف العالمية فيما اعتبر دعاية غير مرغوب فيها لواحدة من أكثر المدن التي يرتادها الزوار في العالم حيث واجهت الفنادق وقطاع السياحة برمته صعوبات في استعادة عافيته بعد هجمات شنها متشددون إسلاميون في عام 2015.

التعليقات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة 24 ساعة تونس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.